سحرية סחריה

منذ عام 2012 أسّست “شحريت” منصات شكّلت حيزا لنشاط مجموعات عمل كثيرة، تمثل أوساطًا مختلفة في المجتمع الإسرائيلي، ومشاكل خطيرة تقف عقبة أمام بناء معسكر مشترك للمجموعات المميزة في المجتمع. وقد مكّنتنا هذه المجموعات من توسيع مجال نشاط “شحريت” بدرجة كبيرة وخلق “رأسمال اجتماعي” يساعدها في تحقيق هدفها.
تعود كلمة “شحريت” باللغة العبرية تماما كما كلمة “سحرية” باللغة العربية إلى “السَحَر”، ساعة ما قبل بزوغ الفجر.

نظير مجلي، مدير وقائد المجموعة، يقول:

“نحن نعيش بين أبناء شعبنا ونسمع أصوات التذمر الصادرة عن العرب مواطني إسرائيل، ونرى تخبطهم بالنسبة لسبل مواجهة “الوضع”. لذا قررنا أن نأخذ على عاتقنا رفع صوت الأغلبية الصامتة في شارعنا، باتجاهين:
أ‌. العمل على تغيير السياسة الرسمية في الدولة من خلال نضال جماهيري مستمر وايجابي مؤسس على خطاب الخير المشترك.
ب‌. تغيير أسلوب التعبير السياسي الذي يدّعي تمثيلنا، من خلال الحفاظ على خطاب إيجابي وحازم.

 

في 16.9.15 عقدت شحاريت في بئر السبع المؤتمر التاسيسي الأول ل “سحرية النقب” وقد لاقى انعقاد المؤتمر نجاحا باهرا حيث حضره ما يقارب الستين شخص من الرجال والنساء وصحافيين من الصحافة المحلية في النقب,

” لا تقولوا ان الحكومات المتعاقبه والسلطات لا تساعد. قوموا انتم واخرجوا من الصندوق واتخذوا خطوات من اجل تحسين وضعكم هنا في النقب, كونوا انتم جزء من هذا التغيير المنشود” هذا ما قاله الدكتور محمد النباري رئيس مجلس محلي – حورة بكلمته التي القاها خلال المؤتمر.