اللجنة الاستشارية

البروفيسور نيسيم مزراحي

البروفيسور نيسيم مزراحي هو رئيس قسم علم الاجتماع والأنثروبولوجيا في جامعة تل أبيب. أنهى دراسة اللقب الثاني في الجامعة العبريَة بامتياز متفوق، وبعدها حصل على منحة فولبرايت لدراسة الدكتوراه في الولايات المتحدة. أنهى الدكتوراه في جامعة ميشيغان في آن أربور والبوست دكتوراه في جامعة هارفارد. نًشرت مؤلفاته في مختلف المجلّات الدوليّة الرائدة. اهتماماته الرئيسيّة هي علم اجتماع المعرفة والثقافة، علم اجتماع العلوم والطب، عدم المساواة الاجتماعيّة وعلم الاجتماع لحقوق الإنسان.

البروفيسور حبيبه فدياه

البروفيسورة حبيبه فدياه هي عضو في هيئة التدريس في قسم التاريخ لشعب إسرائيل في جامعة بن غوريون، وزميلة قياديّة في معهد فان لير. هي باحثة أدب، وأيضا، تكتب النقد الثقافي والشعري. في بحوثها تتناول تحديدا  قضايا التمدّن والهجرة في اللغة، في الوعي والمجتمع. بروفيسور فدياه أسّست “جوقة الحمامة” لإحياء الموسيقى الصوفيّة من الشرق. جمعيّة “رشيمو: بيئة روحانيّة ومادية”، وهي جمعيّة لتعزيز اليهوديّة والفن، الثقافة والتربية في ضواحي البلاد؛ والمدراس للتصوّف اليهودي في القدس. وبالإضافة إلى ذلك، فهي رئيسة “مكان يخصّك” مشروع تمكين وإعادة التأهيل من خلال الفنون للنساء المصابات نفسيّا من جميع القطاعات. وقد نشرت كتب بحث، شعر ونثر. كتابها “في عين القط” نُشر في عام 2008 من قِبل “شعب يعمل”.

البروفيسور مناحيم (مني) ماوتنر

البروفيسور مناحيم (مني) ماوتنر هو بروفيسور رسمي في كليّة الحقوق في جامعة تل أبيب وعميد الكليّة السابق. دشن برنامج “القبول الخاص” للقبول للتعليم، للطلاب من الطبقات في ضائقة، الذي اعتُمد في وقت لاحق من قبل جميع الجامعات في إسرائيل. بروفيسور ماوتنر هو خبير في مجال القانون والثقافة، وأيضا القانون والتعددية الثقافيّة. كتابه “القانون والثقافة في إسرائيل في بداية القرن الحادي والعشرين” نُشر في عام 2008 في دار نشر جامعة تل أبيب ونَشْر “شعب يعمل”. كتابه عن القانون والثقافة قريبًا سوف يُنشر في دار نشر جامعة أكسفورد.

الحاخامية عدينا بار شالوم

الحاخامية عدينا بار شالوم هي مؤسسة كلية القدس الأصولية، وحائزة على جائزة إسرائيل على إسهامها المتميز للمجتمع وللدولة لعام 2014. أسست الحاخامية عدينا بار شالوم منتدى الحوار بين المتدينين والعلمانيين، وكانت أعلنت على الملأ موقفها المناهض لإقصاء النساء من الحيز العام وهاجمت “الخطوط الشرعية” في المواصلات العامة في الأحياء التي يسكنها الأصوليون. في صيف عام 2011 شاركت ضمن فريق “سفيباك يونا” الذي أقيم في أعقاب الحراك الاجتماعي. وهي عضو في اللجنة الإدارية لجامعة بار إيلان، وفي المجلس العام لمبادرة جنيف. وقعت في مطلع شهر 2011 على عريضة تطالب بالانسحاب من هضبة الجولان، وفي مقابل ذلك دعت إلى إقامة دولة فلسطينية في حدود عام 67 تكون القدس الشرقية عاصمتها.

حصلت بار شالوم في عام 2012 على وسام فارسة جودة الحكم الذي منحتها إياه الحركة لجودة الحكم، وفي عام 2013 منحتها جامعة بن غوريون شهادة دكتوراة فخرية.

الدكتور مئير بوزاغلو

الدكتور مئير بوزاغلو هو فيلسوف إسرائيلي، دكتور في الفلسفة ومحاضر في موضوع الفلسفة في الجامعة العبرية في القدس، وهو يعمل في مجال الفلسفة الرياضية، وفي فلسفة اللغة وفلسفة الديانة اليهودية، وهو من الناشطين في دفع التربية على المساواة، وفي دفع تعليم الرياضيات وتجديد تقاليد كتابة الأناشيد. بدأ بوازغلو دراسته لموضوع الرياضيات في الجامعة العبرية وأكمل دراسة الدرجة الجامعية الثانية (الماجستير) في موضوع المنطق الرياضي، وفي قسم الفلسفة كتب أطروحة الدكتوراة حول موضوع “الفلسفة الرياضية عند شلومو ميمون”. يمتاز نشاط بوزاغلو في مجالات الفلسفة بالتنوع وتعدد المجالات، من المنطق إلى الفلسفة الرياضية وفلسفة اللسانيات، مرورا بالفلسفة الأوروبية والفلسفة اليهودية في العصور الوسطى.

المحامي جواد بولوس

المحامي جواد بولس هو كاتب ومعلّق سياسي ويمارس مهنة المحاماة. في السابق أدار مكتب فيصل الحسيني في بيت الشرق (أوريانت هاوس) في القدس. بالإضافة إلى ذلك، دافع المحامي بولس عن مئات الأسرى الفلسطينيين في المحاكم الإسرائيلية. هو مدير لجنة جمعية تراث الشاعر محمود درويش.

الدكتورة ميراف ألوش لافرون

الدكتورة ميراف ألوش لافرون هي باحثة في مجال الثقافة والإعلام، وناشطة اجتماعية متخصصة في دراسة الهويات في وسائل الإعلام المرئية وفي الثقافة الشعبوية من منطلق دراسات الثقافة. وهي محاضرة في قسم السينما والتلفزيون في جامعة تل أبيب وفي كلية الإعلام في المركز متعدد المجالات في هرتسليا. تناولت الدكتورة لافرون في أطروحة الدكتوراة التي كتبتها موضوع مشروع التمثيل الذاتي للشرقيين في السينما الوثائقية الإسرائيلية ودرست موضوع الذاكرة وتجربة الهجرة والبيت والمكان والعائلة والمجتمع. تركز الدكتورة لافرون في عملها على دراسة الجوانب الشرقية في الثقافة الإسرائيلية، وعلى سياسة الهويات والقضايا الشكلية والجمالية وتمثيل الأقليات والجندرة في الإعلام المرئي. ومن مجالات تدريسها: التعددية الثقافية وسياسة التمثيل في الإعلام، ما بعد الكولونيالية والسينما، السينما والاحتجاج الاجتماعي، الثقافة الشعبوية، السينما الوثائقية وسينما الإثارة.

الدكتور دودي بيوخطونغر

الدكتور دافيد م. بيوخطونغر هو مؤسس ورئيس قسم المدنيات في كلية هرتسوغ الأكاديمية في غوش عتصيون. وهو يدرّس في قسم العلوم السياسية في الجامعة العربية في عدد من الأطر الأخرى. كان الدكتور بيوخطونغر مربيا ومعلما في المدرسة الثانوية طوال 14 عاما، وخلال السنة الأخيرة عمل مديرا لجمعية “يسودوت” (أسس)- مركز تسوية قضايا التوراة والدولة. تتمحور مجالات عمله في البحث والتعليم حول الفكر السياسي اليهودي والعلاقات المتبادلة بين الدين والسياسة.

الدكتورة أريكا فايس

الدكتورة أريكا فايس هي محاضرة في العلوم الإنسانية في قسم علم الاجتماع والعلوم الإنسانية في جامعة تل أبيب. وهي باحثة نشيطة في مواضيع أخلاقيات المساواة، والسياسة والليبرالية. أنهت أريكا دراسة الدكتوراة في العلوم الإنسانية في جامعة فرينستون وانضمت إلى طاقم قسم علم الاجتماع والعلوم الإنسانية في تل أبيب قبل عامين. تمحور عملها الميداني حول الرافضين لدوافع ضميرية في إسرائيل وبحثت التوتر القائم بين الإضاءة الضميرية الشخصية والمفاوضات الجماعية والأخلاقية. ويتناول بحثها الحالي النظريات الدينية حول السلام والتعددية ويقارن بين تلك النظريات والأساليب الليبرالية والعلمانية في بناء السلام.

كرمة بن يوحنان

تعكف كرمة بن يوحنان في هذه الأيام على استكمال أطروحة الدكتوراة التي تكتبها في كلية التاريخ في جامعة تل أبيب في موضوع: المفاهيم اللاهوتية المتبادلة بين المسيحيين الكاثوليك واليهود الأرثوذوكس في العقود الأخيرة. وهي خريجة البرنامج متعدد المجالات للطلاب المتفوقين على اسم عدي لاوطمان، حاصلة على منحة في برنامج حقوق الإنسان واليهودية في المعهد الإسرائيلي للديمقراطية وباحثة مرافقة في برنامج “مسكيلوت” (مثقفات) في معهد هرطمان. درّست في العام الماضي في مركز دراسات الديانة اليهودية في الجامعة الغريغورية في روما.